مساعد الجراح

يحكى انه كان هناك رجل يعمل مستعداً لجراح قلب مشهور. وكان يتلخص عمله في خياطة فتحات الجروح بعد اكتمال العمليات، وبعد سنين من العمل المتواصل اصابة الملل ورغب في تغيير مهنته. فحلم في تلك الليلة ان الله قد اجتمع بالناس وأوكل لكل فرد مساحة معينة من الأرض ليتحمل مسؤولياتها بالكامل. وعلى ضوء الجهد والإخلاص يكافئ الله أولئك الناس ويحاسبهم، وكانت حصته سنتمترين فقط،فتعجب من ذلك!! فقد رأى بعض الأشخاص وقد أوكلهم الله على فدادين و مساحات شاسعة فلماذا اصبحت حصته سنتمترين فقط؟ فأحتار في الأمر ولم يعرف سبب ذلك، ولم يفهم مغزى الحلم، وفي اليوم التالي وعندما بدأ بخياطة الجرح، وقد وجد ان عرضه سنتمتران، فعرف حدوده وفهم المطلوب، وانغمس مجدداً في إنجاز عمله على أفضل ما يكون. ✨✨

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s